لم يصبر كثيراً النجم الإيطالي ماريو بالوتيللي المنتقل حديثاً إلى ميلان قادماً من مانشستر سيتي الإنكليزي بصفقة تجاوزت الـ 22 مليون جنيه استرليني، عن ممارسة جنونه وتصرفاته المريبة التي عرف عليها.


فقد قام بالوتيللي المعروف بحدة مزاجه، بالمشاركة في احتفالات صاخبة تواجد بها المئات من المشجعين في شوارع مدينة ميلانو بالقرب من المطعم الشهير "جيانينو"، شهدت إشعال الألعاب النارية بكثافة وبعض أعمال الشغب مما اضطر الشرطة إلى التدخل وتفريق الحشود باستعمال الغاز المسيل للدموع.

وتسببت أعمال الشغب بإصابة أحد رجال الأمن بعد أن ألقي عليه بعض الزجاجات ونقل على إثرها إلى المستشفى.

إضفط على الصورة لعرضها بشكل أكبر