لاحظ الجميع بدون استثناء تلك الكيمياء المشتركة بين النجمين رانبير كابور وايشواريا راي سواء في برومو فيلمهما الجديد Ae Dil Hai Mushkil أو الأغاني التي جمعت بينهما وشاهدها الملايين.

ملكة جمال العالم السابقة بدت -علي غير عادتها- ساخنة ومثيرة عبر كل مشاهدها مع رانبير في الفيلم، وهي التي كانت من قبل تمسك بعصا الإثارة والإغراء من المنتصف، الأمر الذي أشعل المشاكل بينها وبين عائلة زوجها أبيهشيك باتشان.
مؤخراً صب فانز صفحة نجمها المشارك رانبير كابور الزيت علي النار عبر نشرهم صورة حميمة للثنائي على Instagram.
ظهرت راي وهي مستلقية بشكل مثير في احضان رانبير، ترتدي قميص أبيض قصير كاشف وحذاء يصل لركبتها، بينما توجه للكاميرا نظرات لا تخفي علي أحد.
فهل يكون لهذه الصورة تبعات مروعة من قبل عائلة باتشان “المحافظة”؟، أم من الممكن أن تمهد تلك الصورة الطريق لحالة انفصال بين زوجي بوليوود بدأت مؤشراتها تظهر في الأشهر الأخيرة؟