بغض النظر عن براعتك في الحفاظ على نظافتك الشخصية، هناك الكثير لتتعرضي له "هناك". بداية من الروائح إلى الشعور بالحكة أو حتى الإحساس بتكتلات غريبة، من المهم حماية صحة المهبل لخفض خطر العدوى. هنا في صبايا كافية لدينا قائمة من المشاكل المهبلية التي قد تؤثر عليك بالرغم من المحافظة على النظافة الخاصة السليمة.


التهاب المهبل البكتيري


هو العدوى المهبلية المعتاده والذي يحدث بسبب البكتيريا. تزداد مخاطر الإصابة به حال كان زوجك لديه شريكه أخرى في ممارسة الجنس. بالرغم من كونه عدوى خفيفة يختفي من تلقاء نفسه، إلا أنه يمكن أن يتحول إلى مصدر إزعاج في بعض الحالات. وبالتالي، فمن الأفضل استشارة الطبيب.

السيلان


هو مرض شديد العدوى، والذي يمكنه الانتقال بسهولة عن طريق الاتصال الجنسي، و تنمو بكتريا السيلان في المناطق الحارة والرطبة بما في ذلك عنق الرحم والرحم وقناتي فالوب، و كذلك في مجرى البول. ويمكن أيضا أن تنمو في الفم والحلق وفتحة الشرج، كما يمكنها أن تنتقل بسهولة من الأم المصابة إلى وليدها.

داء المشعرات


داء المشعرات هو مرض جنسي آخر قابل للانتقال والذي يسببه كائن صغير. وهو من الامراض القابله للشفاء الأكثر شيوعا في النساء الشابات والنشطات جنسيا. يصاحبه حكة في المهبل، ألم أثناء التبول، ظهور الإفرازات الخضراء المصفره مع رائحة قوية.

الكلاميديا


مرض الكلاميديا لا يظهر أية أعراض ويمكنه الانتقال لزوجك دون أن تدري. لذلك، فإنه ليس من السهل تحديد هذه العدوى. تبدأ علامات الإصابة به بعد 1-3 أسابيع من الاتصال الجنسي. الإفرازات المهبلية الغير طبيعية، و الدورات الشهرية المؤلمة، و الإحساس بالحرقان في أو حول المهبل هي بعض أعراض هذا المرض.

داء المبيض أو الخميرة المهبلية


داء المبيض هو عدوى فطرية يمكن أن تؤثر على أماكن مختلفة مثل الجلد والأعضاء التناسلية والفم والحلق وحتى الدم. الخميرة المسؤولة عن الإصابة به تنمو في مناطق الجسم الرطبة و الدافئة. ويمكن أن يسبب أعراض غير مريحة وخطيرة.