تقع مهام تربية الأبناء ورعايتهم على عاتق الأم دائمًا، لكن هل فكرتِ يومًا أن تطلبي من زوجكِ مشاركتكِ في هذه المهام؟


مع وجود طفل جديد في العائلة، تعاني الأم من الإرهاق الشديد، وتحتاج في هذه المرحلة إلى المساعدة من شريك حياتها، لكن ما هي الواجبات، التي يمكن أن يقوم بها الزوج بدلًا من زوجته لطفلهما الرضيع؟
في هذا المقال، نقدم لك عزيزتي مجموعة من المهام، التي يمكن أن يساعد من خلالها الزوج في رعاية الرضيع.
الاعتناء بالرضيع لتحصلي على فترة نوم أطول

من المهام الشاقة لدى الأمهات الجدد عدم الحصول على قدر كافٍ من النوم أو النوم المتقطع بسبب إرضاع الطفل كل ساعتين أو ثلاث ساعات.
يمكن لزوجكِ مساعدتكِ في الحصول على فترة نوم أطول، إذا قام بالاعتناء بالصغير بدلًا منكِ.

في حالة كان طفلكِ يرضع رضاعة طبيعية، استخدمي مضخة حليب الثدي في شفط رضعة تشبعه وضعيها في الثلاجة، وعلمي زوجكِ كيف يدفئها قليلًا ويرضع الصغير عندما يصحو.

رعاية الأب للرضيع توطد علاقة الحب بينهما، وتجعلكِ ترتاحين بعض الوقت.

اقرئي أيضًا: بالصور: كيف تكون أفضل أب في العالم على طريقة "ديف إنجلدواو"

إرضاع الطفل واللعب معه

من الأشياء التي يمكن أن يساعدكِ زوجكِ فيها أيضًا هي اللعب مع الرضيع وحمله أو أن يحكي له قصة، في أثناء إعدادكِ الطعام مثلًا أو عندما تحتاجين لحمام دافئ، علميه الطريقة الصحيحة لحمل الرضيع، حتى لا يتعرض الطفل للأذى.

تغيير الحفاضات

ليس من الصعب أن يغيّر الأب حفاض طفله الصغير، علميه كيف يغير الحفاض لطفلكما، ليستطيع أن يتصرف في حال كنتِ مشغولة وأحتاج الصغير لتغيير الحفاض.
اصطحاب الطفل في نزهة

في كثير من الأحيان، يبكي الرضيع دون سبب غير الملل، يمكن لزوجكِ أن يأخذ الصغير في نزهة صغير حتى يهدأ، سواءً في السيارة بوضعه في كرسي الأطفال الخاص بالرضع، أو أن يضعه في عربة الأطفال ويمشي به قليلًا.

عليكِ قبل ولادة طفلكما أن تتفقي مع الزوج على أن يساعدكِ في رعايته، ويمكنكما قبل الولادة الحصول على تدريبات الرعاية معًا، ولا تنتظري حتى تنهاري من التعب، لتطلبي منه المساعدة والمشاركة في رعاية طفلكما الرضيع.