قال ان الأطفال لا تأتي بكتيب إرشادات! ولذلك فكرت أن أضع لكم بعضها هنا.


بعد أن تعبتِ في تنظيم عشك السعيد وتعودت على نظام حياتك أنت وزوجك، فجأة علمت أن هناك من سيأتى قريبًا للعيش معكم وقد تتخوفين من أنه سيدمر هذا النظام، ولا تتصورين كم التغيير الذي سيحدثه هذا الكائن الصغير في كل شىء في حياتك بدايةً من تبديل أماكن الأشياء وحتى تغيير أوقات نومكم. هل ستتمكنين من تحمل كل هذا الكم من التغيرات؟ وهل ستتمكنين من تعديل النظام ليتلائم مع الوضع الجديد؟

بالطبع…فهذا هو حلم كل امرأة ومتعة حياتها وما خلقت من أجله، إنه شىء جميل و يجب ألاتدعى أي من تلك التغيرات أو الإرهاق أو المتطلبات تنسيك كم أنت سعيدة. استمتعى بكل لحظة منذ خبر الحمل ووصول المولود السعيد ومراقبتك له وهو يكبر فهذه لحظات سريعة تمر كلمح البصر. محافظتك على نظام بيتك بعد قدوم المولود وحتى مع وجود أطفال آخرون بيدك أنت فأنت مديرة منزلك وأنت من يضع القواعد ويباشر تنفيذها، فقط لا تتوترى وصممى بدقة خريطة العمل في المنزل.

بدايةً، النظام هو أساس كل شىء وإذا استطعت تنظيم أغراض المولود وتنظيم وقتك ومواعيد نومه وأكله فلن تكون هناك مشكلة كبيرة فى التأقلم مع الوضع الجديد، المهم أن تعلمى جيدًا أنك ستصبحين مشغولة جًدا بعد وصول المولود ولذلك يجب عليك الإستعداد الجيد وتهيئة أماكن العمل فى المنزل والدواليب والقواعد التي ستبقيها منظمة لأطول فترة ممكنة.

فترة الحمل وخاصة فى أول طفل ستضع الأساس لنظام حياتك كله فيما بعد، فعليك استغلال الوقت جيدًا فى التخطيط ووضع القواعد التي ستنظم بيتك مستقبلاً. أنت ستحتاجين كل الوقت في فترة الحمل للراحة وتنظيم أسس حفظ واستعمال الأغراض المختلفة كأنك تؤسسين دليل العمل فى شركة ما، لأنك بعد الولادة لن تجدى وقتًا لهذا التنظيم أو لتحديد أعمال ما فهذا الصغير سيأكل الوقت كما يأكل اللبن.



وهنا أضع بعض الأساسيات التى يجب الحرص على تنظيمها استعدادًا لقدوم الصغير:




أولًا، مكان التغيير:

اعملي على وجود محطة عمل للتغيير تكون فيها كل احتياجاتك للتغيير متوفرة (كالحفاضات، الملابس، الكريم) بحيث تكون قريبة من مكان حمام البيبي أو الحوض قدر الإمكان، حتى لا تضطري إلى عمل رحلات بين الغرف في أثناء التغيير. وربما يساعدك شراء عدة علب من الكريم مثلًا حتى تضعى واحدة فى محطة التغيير وواحدة في حقيبة الخروج بحيث تتواجد الأشياء في أماكنها دائمًا قريبة منك عندما تحتاجيها.

ثانيا، مكان مستلزمات طعام المولود:

سواء إن كانت الرضاعة طبيعية او لا فأنت تحتاجين إلى تخصيص ضلفة فى المطبخ كاملة لأغراض المولود ويكون بها رجاجات الرضاعة وأدواتها، اللبن أو الأكل الخاص به فيما بعد، العلب البلاستيكية الصغيرة لحفظ أطعمته وما إلى ذلك.

ثالثا، حقيبة الخروج:

يجب أن تكون هذه على أتم الاستعداد دائمًا فأنت قد تضطرين للخروج فجأة أو إلى مكان جديد وقد لا يتوافر لديك الوقت لتنظيم الحقيبة فى ميعاد الخروج الأمر الذى قد يؤخرك أنت وزوجك ويعطيك الإحساس بأنك غير قادرة على التأقلم أو غير سريعة كما كنت ً. احتفظى بأساسيات الحقيبة بها وهذه قد تتضمن:

1- غيار كامل

2- حفاضات

3- كريم التغيير والشامبو

4- فوطة للتنشيف

5- فوطة صغيرة

6- عدة بافتات/صديريات

7- 2-3 شرابات

8- أغراض العناية الشخصية (القصافة، ترمومتر، منظف الأنف، دواء البرد والمغص)

9- لعبة صغيرة

10- زجاجة مياه خاصة بالطفل

11- مناديل ورقية

12- مناديل مبللة



يزيد على ذلك ما تحتاجين في فصل الشتاء او الأكل المعد مسبقًا أو أي أدوية حالية، واذا كنت تستعملين اللهاية (التيتينة) فاحتفظى بواحدة خاصة بحقيبة الخروج دائمًا. ومرة أخرى قد يساعدك شراء نسخة من كل هذا خاصة بالحقيبة فقط بخلاف ما يستعمل في المنزل.

وعمومًا حاولى إضافة كل ما من شأنه أن يساعدك فى حركتك مع الطفل داخل المنزل كعلب للمناديل عند كل مكان ستجلسين فيه. وكذلك إزالة كل ما من شأنه إعاقتك في الحركة أو فى ما بعد سيقف فى طريق دميتك المتحركة على الأرض.

فى الأيام القليلة قبل الولادة حاولى أن تجعلى البيت على أتم الاستعداد كمحاولة الانتهاء من كل الغسيل، أو تنظيف البيت أو شراء أي متطلبات خاصة.