مكن لقصة الشعر الجديدة أن تغير حياتك بالكامل. فهي قد لا تنقذك من أيام الشعر السيئة فقط بل وتوفر عليك وقت التصفيف الثمين كل صباح، ولكن قصة الشعر السيئة يمكن أن تدمر حياتك وتزيد من شعورك بالإحباط.


لتجنب الانهيار التام، يقول خبير الشعر مارك تاونسند بأن كل سيدة مطالبة بالانتباه لعدة أمور قبل التوجه الى صالون الشعر:

1. تعرفي على شكل وجهك

بمجرد أن تعرفي شكل وجهك سوف يكون بإمكانك قص شعرك وفقا للطريقة الأنسب لك وبالتالي سوف تكون توقعاتك محدودة ضمن عدة أنواع من قصات الشعر. مثلا اختاري ممثلة او وجه اعلامي مشهور يشبك شكل وجهك، ثم تابعي طريقة قصها للشعر أو تصفيفه.

2. تعرفي على طبيعة شعرك

إذا كان لديك شعر خشن أو مجعد، فلا يمكنك احضار صورة لممثلة ذات شعر ناعم وتوقع الحصول على نفس الشعر والقصة! لان طبيعة شعرك تحكم نوع قصة الشعر التي تناسبك. بالرغم من توفر طرق لفرد الشعر الا انها طرق مؤقتة وقد تسبب الضرر لشعرك او تكون مكلفة، لذلك حاولي التصالح مع طبيعة شعرك ومعرفة ما يناسبك.
3. لا ترفعي سقف توقعاتك

نحن نعرف بأن المشاهير يحق لهم ما لا يحق لغيرهم فهم قادرون على جعل شعرهم أشقر اليوم وغدا أحمر ولكن هل هذا ما تريدين فعله حقا؟ هؤلاء النجوم يملكون المال لتوظيف أشهر خبراء تصفيف الشعر واستخدام أفضل المنتجات وايهام الجمهور بأن شعرهم يمكن أن يتحمل كل هذه الموديلات والقصات والألوان، ولكن ماذا عنك انت، هل انت قادرة على مجاراة ذلك، كوني واقعية واهتمي بشعرك بدلا من اتلافه من اجل موضة مؤقتة وسريعة.

4.انظري الى نمط حياتك

إذا كنتِ تعرفين أنك لن تتمكني من العناية بشعرك بشكل روتيني فمن الأفضل أن تختاري تصفيفة شعر عملية، الصبغة الفاتحة تحتاج الى صيانة دائمة، كذلك الشعر الطويل، لذلك حاولي اختيار ما يناس شعرك وأسلوب حياتك، مثلا اذا كنت اكثر راحة مع الشعر القصير فقومي بقصه ولا تترددي.

5. هل انتِ بحاجة حقا الى قصة شعر جديدة؟

اذا مر وقت طويل قبل أن يقوم احدهم بمديح مظهرك الخارجي فقد يعني هذا بأنك بحاجة الى التغير، ويعتبر قص الشعر أفضل واسرع طريقة لإحداث ذلك التغير، جربي قصات مختلفة والوان مختلفة قبل أن تقرري ما يناسبك، اختاري انت ولا تتركي الاختيار لأي شخص أخر.