الحناء هي عبارة عن عشبة تستعمل كصبغة طبيعية للشعر، وتتميز الحناء بلونها الأخضر الترابي، وبرائحتها الطيبة، وقد استعملت الحناء منذ القدم على يد الفراعنة القدماء لأغراض متعددة منها لتزيين اليدين، وعلاج الجروح، وصبغ الشعر، كما استعملوا أزهارها لصنع العطور، أمّا عن فوائدها العلاجية فهي تحتوي على العديد من الخصائص العلاجية بسبب احتوائها على مواد مقاومة للجراثيم، والبكتيريا، ممّا جعلها علاجاً مهماً لمرض الجذام، كما أنّها تعالج أنواعاً مختلفة للسرطان، وتوقف النزيف بسبب غناها بفتيامين k، وسذكر في هذا المقال كيفية تثبيت لون الحناء على الشعر، واليدين. طرق تثبيت الحناء تثبيت الحناء على الشعر الحرص على نظافة الشعر من أي أتربة، أو غبار، أو زيوت وذلك حتى تستفيد فروة الرأس من فوائد الحناء، وثبات اللون. تجنب ترك الحناء على الشعر أكثر من ست ساعات حتى لا تجفّ الحناء على الشعر، ويتعرض الشعر للتقصف، والجفاف. الحرص على تقسيم الشعر إلى أربعة أقسام قبل وضع الحناء على الشعر من أجل ضمان توزيع الحناء بالتساوي، وبطريقة سهلة. مراعاة مدّ الحناء على الشعر من الجذور حتى الأطراف، وينصح بوضع ملعقتين كبيرتين من الحناء في وسط الرأس، ثمّ تدليك فروة الرأس بالأصابع. التأكّد من تمرير أصابع اليد بين خصلات الشعر حتى يتمّ التأكد من وصول الحناء إلى جميع جذور الشعر. لفّ الشعر بقبعة من البلاستيك مع تدليك الشعر حتى يتشرّب الحناء، وتركه لمدة ساعة على الأقل قبل خلعها حتى يجفّ بواسطة الهواء. وضع قطع من القطن عند الجبين، وخلف الأذنين، حتى لا تتسرب الحناء إلى الملابس. غسل الشعر تحت الماء مع فرك فروة الرأس للتخلّص من الحناء المتبقية. تجنب استعمال الشامبو أثناء غسل الشعر، والاكتفاء بغسله بالبلسم. تسريح الشعر بالمشط ذي الأسنان الواسعة حتى يتم التأكد من عدم وجود أي آثار للحناء على الشعر. تجنب استعمال حمام الزيت في نفس اليوم التي وضعت به الحناء على الشعر، واستعماله في اليوم الثاني. الحرص على مزج المكوّنات الصحيحة، عن طريق استعمال الماء الساخن بالكمية المناسبة حتى بيقى مزيج الحناء متماسكا. تقليل كمية الخلّ المضافة إلى الحناء إذا كان الشعر جافاً، والاكتفاء باستعمال ملعقة كبيرة من الخل، وثلاث ملاعق من زيت الذرة. غلي قشور الليمون، والبرتقال مع القليل من الماء الساخن من أجل تثبيت لون الحناء على الشعر. وضع القليل من عصير الليمون على الشعر من أجل تفتيح اللون، ثمّ غسله بالماء الدافىء، وفي حالة كان الشعر جافاً ينبغي تجنب تفتيح لون الحناء. تثبيت الحناء على اليدين غسل القدمين، واليدين قبل رسم الحناء، ويجب عدم استعمال أي من الكريمات، أو الزيوت على البشرة حتى لا تشكّل حاجزاً يمنع امتصاص الجلد للون الحناء. ارتداء الملابس القديمة قبل رسم الحناء، لتجنب اتساخها بالحناء. تجنّب استعمال المجفّف الكهربائيّ في تجفيف الحناء، لأنّه سوف يتسبّب في تشوّهات الرسومات. تجنب إزالة الشعر بعد رسم الحناء من أجل تجنب إزالة الطبقة الخارجية من الجلد، ممّا يتسبّب في حدوث تشوّهات في الرسومات. رسم الحناء قبل الزفاف مثلاً بيومين مع ترك الرسومات لمدّة ثلاث ساعات حتى تجفّ، من أجل الحفاظ على الرسومات أطول فترة طويلة، وثبات يدوم طويلاً. تعريض اليدين، أو القدمين لبخار القرنفل من أجل تثبيت اللون، والحصول على لون داكن للحناء، وذلك عن طريق وضع القليل من حبوب القرنفل في وعاء معدنيّ وتسخينه، ثمّ تعريض اليدين للبخار المتصاعد لمدة دقائق. نضع مزيج السكر، والليمون على الحناء بعد جفافها من أجل الحصول على لون ثابت، ولامع. تجنب غسل اليدين بعد إزالة الحناء لمدّة لا تقل عن اثنتي عشرة ساعة للحفاظ على النقوش الثابتة.