يعد تنظيف المنزل من المهمات اليومية الضرورية، للحفاظ على الصحة الجسمانية والنفسية لجميع أفراد الأسرة، لذلك يقضي العديد من السيدات وقتًا طويلًا في تنظيف المنزل والتخلص من الأتربة والجراثيم المنتشرة في أنحائه المختلفة، لكن على الرغم من الجهود الثمينة التي تبذلينها سيدتي، فهناك بعض الأماكن الخفية التي قد لا تخطر ببالكِ، التي تختبئ بها الأتربة والجراثيم، لذلك جمعنا لكِ أماكن تجمع الأتربة والجراثيم بالمنزل، كي تعطيها عناية خاصة في وقت التنظيف.

1- النوافذ:

أيًا كان نوع النوافذ لديكِ، فهي دائمًا الصديق الأول للأتربة الخارجية.. نظفي النوافذ من أعلى لأسفل باستخدام فرشاة أولًا، ثم امسحي كل من الجزء الزجاجي والمعدني أو الخشبي بالمنظف المناسب.
2- فلتر المكيف:

تأكدي من تنظيف فلتر المكيف من حين لآخر، حيث تتراكم الأتربة والأوساخ بداخله مع الوقت، ما قد يؤدي إلى وجود رائحة غير مرغوب بها عند تشغيل المكيف، بالإضافة إلى خطورة نشر الجراثيم، خاصة مع غلق المكان.

3- لوحة تقطيع الطعام:

يجب تنظيف لوحة تقطيع الطعام بالماء الساخن والصابون، وتجفيفها جيدًا قبل استخدامها وبعده، لأنها من أكثر الأماكن عرضة للبكتيريا، وخصصي لوحة منفصلة لتقطيع الدجاج واللحوم، ولوحة أخرى للخضروات والفواكه، من أجل تجنب انتشار البكتيريا والجراثيم.

4- مقابض الأبواب:

لا تنسي تنظيف مقابض الأبواب جيدًا، ولا أعني مقابض أبواب الغرف فقط، بل اهتمي بتنظيف مقابض الثلاجة والفريزر والفرن والمايكروويف، وهكذا.

5- لوحة مفاتيح الكمبيوتر:

اقرئي أيضًا: باقة من النصائح لتنظيف الأجهزة الإلكترونية

يقول بعض الخبراء إن لوحات المفاتيح والفأرة تحتوي على جراثيم أكثر من المراحيض! ولكن المرعب في الأمر أن الأشخاص يغسلون أيديهم بعد استخدام المراحيض، ولكن من الذي يغسل يديه بعد استخدام جهاز الكمبيوتر؟ ابحثي عن المنظف المناسب واجعليه بجانب الكمبيوتر دائمًا.

6- السقف المعلق:

ما أروع الأسقف المعلقة التي تعطي شكلًا جماليًا لديكور المنزل، ولكن لستِ أنتِ فقط من تعشق الأسقف المعلقة، بل الأتربة أيضًا تعشقها وتحب الاختباء بها.. لا تدعي الأتربة تفسد جمال منزلكِ، ونظفي الأسقف المعلقة والفتحات الموجودة بها باستمرار.

7- البراويز واللوحات:

كثيرًا ما تتراكم الأتربة فوق أسطح اللوحات المعلقة على الجدران، وقد لا تلاحظينها لصغر حجم السطح.. مرري قطعة قماشية على أسطح اللوحات وستلاحظين الفرق.

8- خلف التلفزيون:

دائمًا ما نهتم بتنظيف شاشة التلفزيون وإزالة الغبار من عليها، ولكن هناك المزيد من الغبار يختبئ خلف الشاشة اللامعة.. نظفي خلف التلفزيون وبين ثنيات الأسلاك بعد فصل الكهرباء.

9- الشفاط:

الشفاط يطرد الأبخرة المتصاعدة والروائح إلى خارج المطبخ، ولكن مع الوقت تتراكم بعض الأوساخ والأتربة بأجزاء الشفاط، احرصي على تنظيفه باستمرار ولا تدعيها تلتصق به لفترة طويلة فيصعب عليكِ تنظيفه لاحقًا، يمكنكِ استخدام الدقيق الجاف في تنظيف مروحة الشفاط.

10- الثلاجة:

نظفي أعلى الثلاجة وجميع جوانبها جيدًا، واحرصي على تنظيف أركانها من الداخل أيضًا باستخدام الخل، لتجنب نمو البكتيريا والجراثيم بها، وانتقالها إلى الطعام.

11- غسالة الملابس:

تشعر البكتيريا بالأمان في بيئة دافئة ورطبة، لذلك تعد الغسالة بيئة مثالية لنمو البكتيريا وتكاثرها، لذلك يُنصح بعمل دورة خل كل فترة لتعقيم الغسالة، وضمان عدم إصابة الملابس.

12- الحوض:

حيث تعلق بقايا الأطعمة في قاع الحوض عند تنظيف الأطباق، الأمر الذي يجعل الحوض بيئة مناسبة لنمو البكتيريا والجراثيم، لذا يجب تنظيف الحوض باستمرار والتخلص من بقايا الأطعمة، واحرصي على عدم ملامسة الخضروات والفاكهة لسطح الحوض خلال غسلها.

13- حول المرحاض:

دائمًا ما ننظف المرحاض، ولكن بعض السيدات تنسى تنظيف المنطقة حول المرحاض والتي تعد بيئة خصبة لنمو البكتيريا والجراثيم، احرصي على تطهيرها باستمرار بالماء والخل والكلور.

14- التليفون:

وهنا لا أقصد فقط التليفون، بل أي شيء به أزرار مثل أجهزة التحكم عن بعد والهواتف المحمولة، حتى التي بلا أزرار، والأشياء التي نلمسها عدة مرات في اليوم، يجب تعقيم تلك الأجهزة بالخل يوميًا لتفادي تراكم الجراثيم بها.

15- مفرش السرير:

ضعي مفارش السرير في الشمس بين الحين والآخر، واحرصي على تهوية غرفة النوم باستمرار، لتعقيمها والتخلص من جراثيم الفراش غير المرئية.

16- صنابير المياه:

نفتح الصنبور بأيدينا الملوثة لنغسلها، ثم نغلق الصنبور ثانية فتنتقل الجراثيم مرة أخرى إلى أيدينا! اغسلي مقبض الصنبور في أثناء غسيل يديكِ، وعلمي أطفالكِ أن يفعلوا ذلك أيضًا.