الإفراط في ممارسة الأنشطة المجهدة للطفل قبل النوم ظنًّا منكِ أنها ستجعله يخلد للنوم أسرع اعتقاد خاطئ تمامًا، لأن هذه الأنشطة توقظ طفلك من جديد وتجعله منهكًا. تخيلي نفسك عزيزتي الأم مكان طفلك، تقومين بأنشطة صاخبة كثيرة قبل النوم، هل ستخلدين لنومك بسهولة دون أرق وإجهاد؟ هكذا هو حال طفلك الرضيع بالضبط، فهو لا يحتاج سوى لأنشطة هادئة ومريحة وقليلة للغاية قبل النوم حتى لا يشعر بالقلق أو الأرق.


4 أنشطة هادئة للَّعب مع رضيعكِ قبل النوم:

1. مساج البطن والقدمين:

دلكي جسد طفلك الرضيع بزيت الأطفال أو زيت جوز الهند، افعلي ذلك برفق وهدوء لمساعدته على الاسترخاء، والتخلص من غازات البطن المزعجة، وتحسين الدورة الدموية، وخلوده للنوم ساعات كافية.

2. تمرين العجلة:

قومي بتحريك قدمي طفلك قبل وقت النوم برفق مثل حركة العجلة، ابدئي بوتيرة ثابتة ثم قلليها حتى التوقف تمامًا مع نعاس طفلك، حيث يساعده هذا النشاط على التخلص من الانتفاخ والمغص المزعج.

3. أغنية هادئة:

احرصي على هدهدة طفلك برفق مع أغنية ثابتة وهادئة وقت النوم، سيربط ذهنه بين الكلمات واللحن الثابت وموعد النوم والراحة، الأطفال يعشقون الأصوات الثابتة لأنها تذكرهم بوضعهم داخل رحم الأم، وبالتالي تنقل لهم إحساس الأمان والراحة.

4. حدوتة قبل النوم:

ربما تقولين إن طفلك الرضيع صغير جدًّا على فهم معنى قراءة قصة، ولكن الهدف هنا ليس فهمه لمحتوى القصة ولكن ارتباطه بنغمة صوتك والتعود على روتين معين قبل النوم، وأيضًا ارتباطه بالكتب منذ الصغر يبدأ من حكاية ما قبل النوم.