يتبع الآباء والأمهات العديد من الطرق في تربية الطفل وتقويم سلوكياته، منها الفعّال والمؤثر تأثيرًا إيجابيًا في شخصية الطفل، ومنها ما يؤثر بصورة سلبية، لذلك عليكِ اختيار الطريقة التي تناسب شخصية طفلكِ وتقوّم سلوكه دون إيذائه نفسيًا.


يُعد أسلوب الثواب والعقاب من أكثر أساليب التربية المؤثرة في تقويم سلوك الطفل، ولكن بشرط الموازنة بين الثواب والعقاب، حتى تتم عملية التقويم بنجاح.

في البداية، عليكِ أن تخبري طفلكِ بأنكِ تعاقبيه بسبب ارتكابه بعض الأخطاء، وليس لأنه طفل سيئ، حتى يتقبل فكرة العقاب ولا تؤثرعلى نفسيته تأثيرًا سلبيًا.

من ثم، نقدم لكِ عزيزتي، في هذا المقال، أفضل الطرق التي تساعدكِ على عقاب طفلكِ وتقويم سلوكه، دون إيذائه نفسيًا.
النقد البنّاء:

اتبعي مع طفلكِ أسلوب النقد، ولكن بطريقة مختلفة، عادةً ما يرتبط النقد بالشعور بالفشل، لذلك عليكِ عند توجيه النقد لطفلكِ، ألا تُشعريه بالفشل لأنه أخطأ، تحدثي مع طفلكِ بهدوء فيما حدث ووجهيه للصواب دون أن تُشعريه بأنكِ تنتقدينه.

ركن العقاب:

يمكنك تخصيص ركن للعقاب في غرفة الطفل، عند قيامه بسلوك سيئ، اطلبي منه أن يذهب لركن العقاب وحددي له مدة العقاب، ولكن لا تتركيه في الغرفة بمفرده، حتى لا يشعر بأنه غير مرغوب فيه، وأنكِ لا تريدينه.

تصحيح الخطأ:

اجعلي طفلكِ يصلح ما أفسده، إذ يُعد هذا من أفضل طرق العقاب التي تؤثر تأثيرًا إيجابيًا على الطفل، إذا أحدث طفلكِ الفوضى في غرفته، اطلبي منه أن يرتب الغرفة وساعديه في ترتيبها.